Mar 17, 2009

أترك لكم اختيار العنوان


أيها العابر في الطائرة
لا تخجل
من صورة التقَطّها من كبد السماء لكبد السماء
لا تخجل
إن لم تميّز يافا أو حيفا
و إن لم تُشر لصديقتك ببنصرك لموضع بيتك
أو لعين الماء التي تقاسمَها أبوك و هدهد ذات ربيع
لا تخجل
إن اختلط عليك سور عكّا
و إن لم يكن لديك حكاية تقصّها عن طبريا
أو الصفد

فأنت لم تذرع بيارة قبلا
و لم تلملم حبّات الزيتون عن الأرض
لتضعها في حِجر جدتك الشابة
لم تسمع أناشيد الحصاد يوما
و لم ترع الغنم

أيها العابر في الطائرة
لا تخجل
إن بكيت في فراشك
على دمعة انسلّت من على وجنتك هناك
و آثرت الهبوط مفضلة الموج عليك
لتزيد ملوحة البحر
تعانق الشاطئ بدلا عنك
تتحسس حبّات الرمل على عجل
و تعود راكبة الجزْر
تبحث عن أخت لها لم تصل بعد
قادمة من بيروت
و أخرى حملتها الريح
من على سفح جبل
لم يعرف البحر يوما
و أخرى أودعَتها طفلة
في الثلاثين
في فم عصفور مهاجر
علّه يمر من هناك

أيها العابر في الطائرة
هناك فوق السحاب
لقد كذبوا حين أخبروك
أن الجنّة تتجه دائما للأعلى
فلا تخجل
إن كفرت بكل الآلهة عندما
نظرت للأسفل و رأيتها ممدة هناك
و لم تعرف من أي ضرع ارتويتَ
قبل أن تولد
------------------------

استوحيت ما كتبت  من هذه الصورة التي أخذها صديق من فوق فلسطين و لم يعرف إن كانت تلك يافا أو حيفا
إهداء ، إلى كل الذين لم يروها ... بعد

6 comments:

Qwaider قويدر said...

اعتقد ان الصورة لمدينة هيرتسيليا شمال يافا
http://maps.google.com/?ie=UTF8&ll=32.167512,34.804258&spn=0.025429,0.044203&t=h&z=15

allouh said...

سلام
برأيي ليس هنالك من عنوان يتسع لها، القصيدة اكثر من معبرة سلمت يداك

hamede said...

رائي أن العنوان- لو كنت هناك.

NasEr said...

شكرا لمروركم جميعا

Hala said...

Wow, this is absolutely wonderful, you write beautifully. I loved it :)

NasEr said...

Hala thx dear

Post a Comment