Dec 31, 2009

كميل وزميل، شو عاملين عالنيويير؟


كميل: شاب عمّاني طويل ورأسه بارز بشكل مربع بعض الشيء، نحيف ويلبس جوكيت جلد بنّي ما عندو غيرو، بنطلون جينز أزرق -كاحت- وبسطار أسود مش لابق مع الجوكيت البنّي، يوحي بالعباطة لكنه طيب وعلى نياته، نفسو "يعمل إشي" عالنيويير، يعمل مهندس كمبيوتر بشهادة جماعية،و شهادة والدته بذكائه.

زميل: زميل كميل منذ سني الجامعة، قصير ورأسه مدور بشكل بارز بعض الشيء، أصلع وشعره منبّز شوي، صوته غليظ بسبب التدخين، يلبس طاقية سوداء صوف إم الليرة (اللي عليها ماركة adibas) لكن بشكل ستايلش، يملك سيارة كيا لون خمري، نفسو "يعمل إشي" عالنيويير، كميل يملك محل موبايلات.
في مكان عمل كميل جرى الحوار التالي:
البنت اللي مكتبها جمب مكتب كميل (عبير): "أوكي أوكي...لأ شو مزرعة سامر ما مزرعة سامر، تسؤ تسؤ، ما بطيء نص الناس اللي رايحيين،...خلص بحكي ميرا وبشوف وين طالعين، بلكي بنروح معهم عبيروت خلص أريح"، ثمّ أردفت قائلة: شو كميل؟ شو عامل عالنيويير؟
كميل - بحط راسو بشاشة هالكمبيوتر وبعمل حالو مركز، يتمتم لنفسه-: إتش تي إم إل، لأ... الكود هاد ضارب يلعن أخت جوجل (أو غوغل) شو إنهم تيوس...
البنت اللي جمب كميل -تقاطعه-: ولك كميل، إحكي، شو رح تعمول عالنيويير؟
كميل: والله مانا عارف...جاعبالي السنة أقعد بالدار مع الحجة، كل سنة بطلع وهيك، بدي أغير جو السنة بالدار، زمان ما عملنا بارتي (بتشديد الباء) بالدار.
عبير: آه طيب كول، أحلى إشي الصراحة، عشا وصحاب وهيك
كميل -سابح في خياله- : آه..
قام كميل وراح عالحمام، اتطلع بهالمراي اللي قدامه، لعب بشعراتو المتكتكين وقال: يلعن روما، يلعن عمرك ما أزكاك، شو ناقصك إنتا عشان تعمل إشي عالنيويير؟، والله لأعمل إشي زيي زي هالعالم.
رفع تلفون على زميل...ترررم تررررم، ودار الحوار التالي (إحنا رح نسمع كميل بس،لغايات الشفافية في نقل الصورة):
ألو؟ زميل؟ وك كيفك؟ وين أيامك؟ حبيبي، الله يخليك، تسلم، والله وأنا، اشتاقتلك العافية، كيف حالك؟،شو الأخبار؟، كيف الشغل؟، الله بعين والله السوق واقف وين ماكان يا خوك، آه منيح الحمدلله بسلم عليك، المهم كيفك إنتا؟، طيب تمام، كيف الشغل طيب؟شو في أخبار؟ طيب المهم...إسمع، كنت بدي اسألك...شو عامل عالنيويير؟ ،عراس السنة يعني يا بقرة!، بيتوتي؟ الله يقطع بيتوتي! بدنا نفيع يا زلمة مشان القرود!!شو بعرفني، خنروحلنا محل!،خلص ماشي، بيناتنا ألو معناتو.
ثم عاد قافلاً من الحمام وعلى وجهه ضحكة عريضة، وقال: "طالعين!" التفتت البنت اللي جمب كميل عليه "شو؟"، ردّ : بقلّك طالعين، مش سألتيني شو عامل عالنيويير؟ طالع طالع!!!. استهجنت البنت الحماس الزايد عند كميل، بس سايرتو: أوك إنجوي،إحنا خلص طالعين عبيروت، إحنا وصحابنا، قررنا نقاطع حفلة المزرعة لإنو الناس شوي حفرتل. ردّد كميل خلال جولة السباحة الثانية في خياله: إنجوي!!
روّح كميل ولاقا زميل عالموعد، عالساعة ستة ونص مساءً، لإنو سمع بالشغل إنو في إشي إسمو "بري بارتي"، حفلة استباقية يعني بالعربي ،- بعد ما ترجمها على جوجل لانجويجيز-، طلع بهالسيارة، "يالله يا معلم، حفلتنا الاستباقية بلّشت" وعلاّ الراديو واندمج مع أغنية "ليتس جو تو ذا كاندي شوب" وكمّل الأغنية "أول إنجيليش، أول زا تايم" بس استغرب ليش المغنّي نسي هاد المقطع، نظر إليه كميل نظرة شزرى وأردف قائلا: يا ولد كنّك انهبلت انتا؟ مالك هيك زي اللي ركبك عفريت،شو قاعد بتهذرب، شو حفلة استباقية؟هاي هي الحفلة الاستباقية؟ البين يطسّك ما اهبلك!
فعلاً، البين طس كميل وطفى نار الحماس المتّقد في داخله كونه لأول مرّة بكون مشارك رسمي بالنيويير، فجلّس وقال "طب شو بدك نسوي؟"، رد عليه زميل "بنروح عالشونزيليزيه شو رأيك،هاهاها" ثم داعب كميل -بلا قافية- وصالحه عشنّو طسّو وقلّو هسا بودّيك أحلا حفلة استباقية، ضرب سويتش وراح فيه على مطعم هاشم، بعدين جزدرو بالبلد، ولفلفو بجبل عمان، وعبدون، والصويفية، وشارع الوكالات، يعني الجولة المعتادة، بس المرّة هاي كانت تملؤها البهجة والسعادة -على الرغم من الجو البارد والمغص الذي أصاب زميل قد ما أكل فلافل-، كونهم "عاملين إشي" عالنيويير!
وصارت الساعة 11:30 بالليل، والشباب مش عارفه وين بدها تقضي ساعة الصفر...قامو قرروا إنو أحسن إشي يفيعو عالفيسبوك، عالأقل أكيد في ناس ثانية رح تكون قاعدة ببيتوتها أو شابكة من موبايلاتها، وهيك يعني بأمّنو أكبر قدر ممكن من التفاعل مع العالم، دوّروا على إنترنت كافيه وقعدو، هُب طُب ولا في إيفينت عالفيسبوك قال الناس بدها تحتفل بالنيويير عالدوار الأول!! يا سلام! هاظ جمبنا، كبس كميل على "attending" وسلخ status عالسريع "عامل إشي عالنيويير" وجر زميل من إيدو وطيار عالدوار الأول!
لقو العالم فوق بعض، ولبيل ما لقو صفّه ونزلو من السيارة وبلشو يركضو باتجاه الدوار الأول سمعو العد التنازلي، وفاعت الناس وصرنا بألفين وعشرة وهم بركضو ومش واصلين، بس مع ذلك، صارو ينطنطو وهم راكضين ويصفرو، وصلو الدوار الأول من هون كانت الناس بلشت ترجع عسياراتها من البرد، وكان كميل بطّلع بوجوه الناس كلها ومبسوط، "هابي نيو يير" "هابي نيو يير" "هابي نيو يير" بعدين وقّف فجأة وانلخم وتمسمر بأرضو: "ولك عبير؟؟!!"


العبرة يا إخوان، فكّونا من العرط الزايد، وروحو عجبل عمّان،الموضوع عن جد..
باي ذا ويه، شو عاملين عالنيويير؟
http://naserz.blogspot.com

Dec 29, 2009

Everything looks better in 3D! even Avatar(s)

Go watch "Avatar" in 3D! end of story. Like the story line or not, you'll enjoy it trust me, and be sure your ass in your seat before the commercials and trailers start, to the 1st time ever I want to watch more trailers before a movie, and don't be ashamed reaching out to that turtle wanting to touch it in the aqua thingy movie or whatever trailer ,or the "registered trademark" sign in "20th Century Fox" logo for that matter!

couple of thoughts on 3D theater though ..

1st of all, congratulations teenagers, making out in theater (do you still do that? it was popular in my time) was never this easy, take your 3D glasses off during the movie and look back, everybody is hypnotized and polarized towards the screen, enjoy.


2nd, I couldn't help but thinking, wow! If we just could watch Shark Week in 3D, Nat Geo or any other nature thingy program that'd be awesome !!


3rd, I also couldn't help thinking, wow! another-genre-of-things-we-watch would be much better and more realistic in double D,I mean 3D!!!


4th, holy crap, there's something called "Watch in 4D"? can't wait to experience that ,I'll also think of 2nd and 3rd when I do that.


5th, DO clean your glasses before watching, that blur in your vision isn't intintional, it must be the guy who wore the glasses before you cleaning it the Jordanian way, spit and wipe.

PS : "I see you". lol (u'll have to watch the movie to get that).
http://naserz.blogspot.com

Did google's "happy holidays" logos suck or what?

Sorry to disturb your sight with this,but what the hell was this?











 creative department was on vacation or something?
Shame on you uncle google!
http://naserz.blogspot.com

Dec 28, 2009

My Gaza Post

Last year my friends in Thailand invited me to go to the islands for new year's, and I said sorry I can't go and they asked why and I tried to explain, but words didn't help much then and I find it stupid to try to put in words any kind of...whatever you wanna call it for Gaza one year after. On this level of feelings and emotions I admit I can't and at the same time don't like to "Express myself", I feel no words are enough and however truthful they were they'll only sound fake and meaningless, they're the ones living in that reality and I'm the one sitting on my ass in my comfortable home trying to talk about them? doesn't sound right to me,feel free to disagree.

 however, for the sake of reminding those who forgot or those who didn't know, I'll post the Gaza Lives On video for it says much about Palestinians




http://naserz.blogspot.com

Dec 25, 2009

إبعتلي جواب..جواب...و طمني ...ترلم ترلم ترلم


بس يستر على ولياك ما يكون من البريد الأردني هالجواب !!


ناصر، خمسٌ وعشرون ربيعاً، يهوى المطالعة، جمع العمل النقدية والمراسلة،one man,one desire!لا عنجد ! بحب أبعت وأستقبل رسائل وبطاقات بريدية -post cards- من وأنا صغير، بحس الرسائل المكتوبة بخط الإيد غير، مليون مرّة أحلى من الـ E-Cards والدواوين هاي، بس عندي مشكلة -برضو من يوم يومي-، هالبريد الأردني تعّب كلبي الله لا يتعب كلب حدا، طبعاً منذ الأزل وحتى يومنا هذا، البريد الأردني ما بوصّل الرسائل للبيوت، يعني من أكثر الأشياء اللي كنت أستمتع فيها بتايلاند وكنت أحسّها رفاهية مطلقة إنو عنواني البريدي هو عنوان سكني، مش زي هون، كل ما بدك تفتح حساب بالبنك ولا تعمل إشي بحكولك جيبلنا عنوان بريدي، والله ومن وأنا بالجامعة وكل ما بفتح حساب بشتغل هالتلفون وبنصير نتشحود بريد من صحابنا، سؤال يطرح نفسه : ليش يا ناصر ما تعملّك بريد وتريح راسك؟ جواب: لإنو نظام البريد اللي عنّا بسمحلك تقدم طلب لصندوق بريد بكل أول سنة فقط !! وهات عاد لما تيجي أول السنة يخطر عبالك تروح عالبريد وتطلب صندوق! غير هيك صراحة كنت دائماً أحس إنو من حقي إنو يوصلني البريد عالبيت، وإلاّ ما بيوم من الأيام يصير البريد يوصل عالبيت، لكني استسلمت وشكلي بدي أسجلّي صندوق بريد عأول السنة الجاي، المهم شو بدكو بطولة السيرة، قررت السنة أبعت كمشة بطاقات بريدية لأصدقائي حول العالم، من اللي عرفتهم شخصي و من اللي عرفتهم عالإنترنت وصرت صحاب معهم (ييييي...عندو صحاب من الإنترنت... شو عيب! بعرف! إنتو عندكم life أنا ما عندي! غيرو؟) ولملمنا هالأكمّن عنوان ورحنا ندور عبطاقات بريدية بهالمكتبات...و هات لاقي بطاقات بريدية!!! على علمي بلد سياحي إحنا ولا كيف ؟ مش البترا صارت عجيبة معترف فيها؟ فعلاً عجيبة إنو ما لقيت ولا بمكتبة من هاللي دورت فيهم بطاقات بريدية للبترا عالأقل! المهم حكيت مليش غير أروح عالأفغاني زي السيّاح، رحت، طلع عندهم بطاقات بريدية، والوحدة بعشر قروش يعني مش إنو غاليين بس المشكلة إنهم بخزو!!! فش غير وحدة للبترا حلوة، ووحدة تانية لوادي رم، أما الباقي؛ جرش : طالعة كإنها مصورة بكاميرا بولارويد بالستينات! بمزحش! البحر الميت...يا حبيبي عالبحر الميّت، فعلا بيعطيك شعور إنو هاد البحر والهوا كمان ميت بهديك المنطقة، ولاّ عمّان...الله الله الله...صورة للمدرج الروماني ومعمول حواليه حشيش أخضر فوتوشوب أنا بعمل أحسن منو، وهيك صورة باهتة ومش شغل واحد يبعتها لحدا ما عمرو شاف عمّان! والباقي من نفس الفصيلة، المهم أخذتلي تشكيلة، حكيت ببعت الأحلى للناس اللي بهموني أكثر، والناس اللي مضطر أبعثلهم (مثلاً ، تنين صحابك برة بس بطيقش واحد منهم شوي بس مضطر تبعتلو مجاملة كونو بعتلك قبل هيك) قلت هدول ببعتلهم واحد جرش وواحد عمان،أحسن أصلاً بديش يجو يزوروني! وبعدين بدأت معاناتي مع : كيف تبعث بطاقة بريدية من الأردن!!


باختصار شديد، بدك تضرب بالمندل عشان تعرف قيمة الطابع البريدي اللي بدك اياه، وفي حال عرفت، بدك جنّي (مسلم) يدلّك وين في صناديق بريد بشوارع عمّان، بعدين بدّك سبع حجابات وقرن فلفل أخظر مطحون مع حبة البركة و تحلّهم بكاسة مي وتشربهم عالريق عشان تتأكد إنو في احتمال يوصلو للجهة اللي انبعتتلهم (إسأل مجرّب!!) فالحل الأمثل إنك توصل البريد شخصياً، وصلنا البريد، ويا حظي السعيد، ثاني مكتب بريد فش عندو طوابع بريد (أبزق وألزق)، قال في بمكاتب تانية بس أنا ما عندي، فنظراً لإني قرفت وفش عندي وقت قررت أستسلم للأمر الواقع وأبعت البطاقات البريدية بطابع إلكتروني شنيع، يعني الطابع البريدي يكاد يكون أحلى ما في البطاقة البريدية (بعد الرسالة الصغيرة المكتوبة بخط الإيد) بس شو تعمل بالنحس عاد! فاللي رح يوصلو منكو بطاقة مني يسامحنا عالطابع الجميل اللي عليها، والله عنّا طوابع بريدية حلوين بس قد ما هم حلوين بخلصو بسرعة من مكاتب البريد، عشان هيك يعني مش لإشي!
 
وسلامتكم، والكلام للجميع، ولا تهون!.


ملاحظة: ضايل عندي أربع بطاقات قاعدين، (من الحلوين)، اللي بدو يبعتلي عنوان وبنحاول نحصّلو طوابع أبزُق و ألزُق.

http://naserz.blogspot.com

Dec 23, 2009

People I want to meet, Tombs I want to visit


These I'd really like to meet before they fall into the second catagory









And I want to visit those in their resting place someday



Who would you like to meet? Whose mausoleum (if any) would you like to pay respect at ?
http://naserz.blogspot.com


Dec 20, 2009

Sunny Art Fair & The pictures I once ripped off a magazine

I made it to Sunny Art Fair today, it was the last day, and it was better than expected for the most part, hey Sunny people if you're reading this please let it not be the 1st (is it the 1st btw?) and the last one anyway, as in all art exhibitions I stood puzzled in front of some art works thinking; Is It Me Or Is This B.S ? to be honest, I also wonder if I'm just "not getting it", which piss me off, cuz I'm Mr.Everything-Has-To-Make-Sense-To-Me-Or-Else-Its-Non-Sense ! Emad Hajjaj's section was fun, seeing all those old sketches was interesting, a lot of names I didn't know but two artist by the names Dina Haddadin and Rawan Kakish actually made me want to read all the little biography pasted next to their work, superb young ladies,keep up the good work. oh and there's this guy called Hassan Manasrah (anybody knows him?) I found his work and style to be so close to this picture I ripped off a magazine (it had the works of Jordanian artists) couple of years ago and hung on my wall along with couple of other "pictures" or paintings if you will ,I meant to actually contact those ppl by then but when i googled their names I got no where and I don't recall any of them, so if you know the owner of any of the following art work please do tell, I've been having this art fair in my room for long time with no permission


















and that's about it! oh yea I stopped taking pictures of anything I go to,especially live performances, I figured I spend too much time looking at things through the camera lens rather than enjoy being there,u can find some pictures if you want in Roba's post.
http://naserz.blogspot.com

Dec 18, 2009

How much do you trust E-Banking services? (with poll)

I've subscribed to the Arab Bank E-banking services since they started - I guess- couple of years back, and comparing today to those old days it has improved much, I now pay all my bills online, not that I don't like to see or interact with real humans, its just more convenient nowadays for me, having to deal with lines of people waiting, the clumsy -sometimes- employee who takes ages to get the job done, the change that's never there of course, so yea I find E-Banking a great tool to save you time and headache, not many of the people I know do that, when I bring it up it all comes down to distrust -of technology in general i guess-, or in technology in this aspect in specific, I don't think you can talk people into it,they either do or they don't ,and those who don't seem to have a profound belief that its a bad idea,there's always this fear of something going wrong and losing their assets, and its not only the older generation, young ones too don't believe its safe ! I'm just curious is it only in the Arab world that this paranoia exist or outside too ? whatever this poll is going to say, I'll still use the online services ,sooner or later people will come around it,I guess ! so, do you trust E-Banking ? Would you pay your bills online ? and why
Do you trust E-banking ?
I live in the Arab World, yes I do
I live in the Arab World, No I don't
I live outside the Arab World, yes I do
I live outside the Arab World,No I don't



poll:http://www.learnmyself.com/poll31523x7aC94f17
-
http://naserz.blogspot.com

Dec 16, 2009

A sex-talk guide or a MJ's tribute?

simple ads or not so simple ads ? Which is more effective to you ?
this MJ tribute is so simple and brilliant,



It grabs your attention for sure ,I mean if you're gonna think of ribbons and MJ again this would probably come to your mind, where in this -I found hilarious- book ad (50 Recipes for Success - A Little Handbook for Strategic Decisions) its anything but "simple" (click to enlarge and enjoy the "what to say and what to avoid saying during sex")





but surely does grab your attention! 
which style do you like better ?


*You can find more ads at Ads Of The World
http://naserz.blogspot.com

Dec 13, 2009

عن القبل التي لا تأتي

أحياناً أتساءل، أنصادق نحن الذين يفكرون ويشعرون كمثلنا؟ أم نفكر ونشعر كمن نصادق؟
:صديقي ناصر أبو نصار (اللي كتب بمدونته "رياح" أكم مرّة وبطّل) كتب عن القبل التي لا تأتي
/القبل التي لا تأتي
/القبل التي حان موعدها
/القبل التي تسكن شفتي المتقشرة
/القبل التي تفلت مني
/القبل التي لا تفلت أبدا
/القبل التي ناوشتني
/القبل التي لا تأتي
/القبل التي عندما حان موعدها بلعتها في حلقي كغصة
/القبل العالقة في اللسان واللعاب والحلق
/القبل التي لا شفاه مقابلة لتحملها
/قبل كتلك لا تموت أبدا
ناصر أبو نصّار.
========================
القبل التي لا تأتي، لا تموت، لأنّها لم تُخلق أساساً، و يحضرني الآن -لأول مرّة- الكثير غيرها من الأشياء التي يجب أن تموت لكي نستمتع بها، أيّة مفارقة...لحظة الانتصار، لحظة الحرية، حين قالت "أحبّك" للمرّة الأولى، حين شاهدتما الغروب سوياً ، حين كويت لها قميصها دون أن تمسّها، حين شاهدت الشروق في وطنك، حين استيقظت على صوتها تعدّ قهوة الصباح...أمّك، حين نظرت في عينها...وحين ودعتها دون أن تراها وفكّرت في كل القبل التي لم تأتي. 0
http://naserz.blogspot.com

Dec 12, 2009

يعني لو كان سعد الحريري رئيس وزراء....عندو نفط !؟


أجدد فيديو فايع في العالم العربي، سعد الحريري في مجلس النواب وهو يتلعثم بالكلام، عالفيس بوك، عالمدونات، عالموباليلات، بالإيميلات، إللي عندو ثلاّجات غسالات راديات مسجلات تلفزيونات كنبايات عتيـقة للبيييييع...



الصراحة سياسة لبنان معقدة زيادة عن اللزوم وعندي شعور إنو عمري ما رح أفهمها، ولذلك بس حبيت أوضح إني بكتب الآن مش دفاعاً عن سعد الحريري ولا غيرو، بس حاب أحط أصبعي بعنيكو، أو عنينا بالأصح، ولأني بكره لما الناس "تنهجن" على إشي ولما الكل يصير يقلد التاني عالعمياني وبغباء وبدون تفكير لمجرّد إنو موضوع معيّن عامل ضجة، لإنو عادة هاي الأمور بتيجي وبتروح والناس بتفيع عليها وتاني يوم بنسوها، مثال: حرب غزة الأخيرة، محمود درويش، الخ... نرجع لموضوع سعد الحريري، إحنا شعوب جبانة بشكل مش طبيعي، و ما بنستقوي إلاّ عالأضعف منّا ،في وجه الضعيف فش أشطر منّا بالنقد والمسخرة، أمّا عند القوي بنأرنب وبنصير نوتوت لحالنا أو حتّا بنتحسّر بعقلنا بلاش حدا يسمعنا ! يعني اللي عمرو فيكم حضر قمّة عربية، أو اجتماع رؤساء وزراء عرب لقمّة طارئة أو غير طارئة، أو سمع وزير دفاع دولة خليجية يلقي بيان، أو مسؤول سعودي يتحدث عن تجهيزات الحج أو غيرو...بعرف إنو معظمهم مش أفضل من سعد الحريري، بل أسوأ بمرااااحل، خاصة جماعة اللحى وال"متدينين"، إللي المفروض بقرأوا القرآن 5 مرّات يومياً عالأقل،( بالمناسبة، التفسير الوحيد اللي وجدته لهاي الظاهرة، إنو بلكي هدول الجماعة بعملو زي ما كنت أعمل و أنا صغير لما أجي أصلي، دايماً كنت أقرأ سورة الإخلاص "أو: قل هو الله أحد" وسورة الفلق "أو: قل أعوذ برب الناس" بكل صلاة لأنهم قصار، يمكن عشان هيك لغتهم العربية ركيكة)، المهم، فالصراحة قاعد بفكّر...لو سعد هالحريري كان رئيس وزراء دولة قوية وعندها نفط...كان حدا فيكو تفلسف وعمل فيها أبو العرّيف اللي بغلطش ولا بحرف ؟ والله بشك ! على الأقل، خلينا نقدّر إنو بلبنان مسموحلك تحكي للأعور أعور بوجهو بدون ما تخاف على حياتك وأولادك وشغلك وعيلتك الخ الخ الخ... وتذكروا إنكو بتقدروش تتخنفسو لما شوفير التكسي يبلّش يتشكون عالأسعار وعالحياة الصعبة لإنكو بتخافو يكون بدو يسحب منكو حكي ويسحبكوا النمل بعديها، يعني كل هاللي نشروا فيديو الحريري، ممتاز، المرة الجاي اللي بصير إشي بحتاج الناس تفتح ثمامها عشانو، يا ريت نشوف هالحماس المتّقد بصب باتجاه إشي مفيد، على سبيل التغيير يعني بس



و في النهاية... قلعاط اللي يقلعطنا ما أتفهنا!

http://naserz.blogspot.com

Dec 5, 2009

Maz Jobrani wasn't the funniest..boooo

Of course he was funny enough, but its true Maz didn't rock the house as much as Lebanese Nemr(not NemEr!!)Abou Nassar at Fridays' Stand up comedy night at Al Hussien Cultural Center, also this kind of title grabs more readers than lets say "Nemr Abou Nassar was the funniest!" right? welcome to the world of deceive and marketing !

In case you live in Jordan and have no idea what am I talking about, 1st I suggest you have your sight checked cuz the ads are everywhere ,Amman Stand-up comedy festival is on and is almost done, tickets are sold out long time ago so if you're thinking you're gonna catch a ticket for one of  the two closing nights (featuring Russell Peters aka "somebody gonna get hurt real bad") then forget about it. The management in the event was really good, vallet service, security, people in lines, good stuff really!and the show feautring 5 comedians was a nice break from day-to-day stress and shit,they also gave the chance to one local rookie to come up and perform, he was fine, some of the jokes didn't fly of course, Mexicans,American Football, Making fun of Asians accents, The Pakistani guy (Ali Hassan)'s Curry jokes.. yea... not so many laughed at those, one British (Sherry Davey) went on and on about how ugly the British Royal family look! I myself was scared to laugh to that to be honest! and that woman hates her husband man! oh speaking of husbands !! the funniest thing ?? whenever a woman was asked a question in the audience HER HUSBAND would answer!!!! even the British dude-married to a Jordanian- did that ! that was sadly funny! more of a sad than funny to me actually.
 all in all it was great and worth it, and yea to whoever thought Maz is going to repeat the "youtubes" he didn't! he mentioned the "Persian Meawww" but it was more of telling us about how people reacted to it.

Speaking of funny, did you hear the Tigerwood-ian Rhapsody by Jon Stewart ? watch till the end ...

The Daily Show With Jon Stewart
Mon - Thurs 11p / 10c
Tiger Woods Newzak
www.thedailyshow.com

Daily Show
Full Episodes

Political Humor
Health Care Crisis
http://www.thedailyshow.com/watch/tue-december-1-2009/tiger-woods-newzak
---
http://naserz.blogspot.com

Dec 1, 2009

Sea food in Jordan ? I'll pass ...

So ever since I got back from Thailand I've been longing to have some tasty nicely cooked fish, the one thing I remember distinctively after I spent a while in Thailand is thinking to myself "oh boy! fishes do actually vary in taste, tenderness, etc, and the same kind of fish can also have slightly different taste according to how its cooked!!", that revelation was stunning to me,  cuz for as long as I can remember "fish" tasted the same, always, anywhere (in Jordan;that is). And I remember wishing I had my family and friends there to taste that too! Now its true I got really bored with sea food but one longs for a nice barbecued jumbo shrimp, oh or that deep fried little shrimps ,or the grilled -weird looking- fishes, so I ordered some when I was invited to Tawaheen ElHawa; supposedly a good place with good food right ? but the disappointment couldn't be bigger! The shrimps tasted just like "fish" (Jordan fish,the one and only "fish" u can taste here), and of course the fish tasted like "fesh,the Jordan fesh), and they all tasted the same, I asked the waiter if they cook all fishes with the same oil and he said yes! It was also over done kinda burned!


Then couple of days ago, me and a best friend of mine fulfilled a couple-of-years-long pact to go to this sea food restaurant (The Ocean / المحيط ) in Madina St. when I get a job and have my 1st pay check, we used to pass by it everyday going back from univ and it looked "Expensive" and we put dining there on the bucket list :D and after years of waiting,The Ocean delivered, the same disappointment as in Tawaheen el hawa ! You could tell the shrimp isn't fresh (the grilled), It was poorly done really, and the story of deep friend shrimp repeated itself, it tasted like the fillet! and again the waiter tells me "yes we fry everything with the same oil, but only because its Eid and we have many people) !aha ! so you have this many people and you do your best to serve them so-so food ? I found that both stupid and stupid! and I feel really bad for people here ,I mean if you go to one of those places and pay a good fat bill for having a dinner with your family aren't you at least supposed to have a good meal ? its a pity!

But today I found the best of the worst, this place in City Mall called "Ruby Thursday "(edit : its actually called Ruby Tuesday)lol, they make mean ribs btw try that ! the shrimps were cooked in the same oil as the chicken tenders this time -lol-, but it tasted okay ,I mean it didn't taste anything special,no sauce no nothing,but at least it didn't taste like you're having samak magtoo3 raso :D
So from now on, I'm not paying to have sea food again in Amman, I'll stick to the good old Mansaf.
bon appetit,oh la la :o
http://naserz.blogspot.com

Nov 29, 2009

على جفرا السلام






و أتحدث هنا عن مقهى جفرا في وسط البلد، كان الزمان وكان في مقهى جديد إسمو جفرا بوسط البلد، مكان هادئ ولطيف و"غير"، وعلى حائطه وأنت تصعد الدرج لتدخله خارطة الوطن العربي باللون الأسود وعلى جدرانه من الداخل بعض كاركتيرات لناجي العلي وصور بالأبيض والأسود لأعلام عرفت منهم البعض وشعرت بالسوء لعدم معرفتي بباقيهم، وكانت دائماً فيروز ودائماً ماجدة الرومي ودائماٌ تلك الموسيقى التي تقصدها عبارة "الموسيقى غذاء الروح" متواجدة، وأحياناً كانت هناك قراءات شعرية أذكر منها أمسية جميلة للوركا بالإيطالية وبالتزامن لوركا بالعربية...و يعني... كنت دائماً أستخدم هذا المكان كدلالة على أنّ أيّ مكان يُفرز رواده بدون داع لتعليق ملصقات مثل "للعائلات فقط" أو غيرها من "القوانين" المتخلفة التي تفرضها إدارات المقاهي والمجمعات التجارية في عمّان لتضبط زوارها. 
اليوم رحت على جفرا مع صديقي حوالي العاشرة ليلاً عشان "نروّق"! كونه الناس بالشوارع زي النمل وعمّان صاخبة في هذه الأيام... ويا ريتنا ما رحنا !!! سمّة بدن من الطراز الرفيع ! يعني بتفهّم إنو مكان ما يتحوّل لمكان "تجاري بحت" كونه أولاً وأخيراُ مكان هدفه ربحي بس مش هيك ! المشهد فعلاً كان سمّة بدن، دوشة ومجموعات من الشباب و -المصيبة- العائلات اللي جالسين كأنهم في نادي ليلي (مع إني ما دخلت نوادي ليلية بعمان بس بتخيلها هيك) أو خلينا نحكي زي هالمحلات "العائلية" اللي أنا بصنفها "سيمي نادي ليلي" نص نص يعني، الأخ الفنان بعزف عالعود...صوت العود مبدأياً ما كان حلو،بس مش مشكلة عادي، بغنّي أغاني شغل حفلات ...مش عارف كيف أوصفها ... المفروض إنها أغاني أصيلة وطرب والخ ، بس لا الطريقة اللي تغنّت فيها كان فيها أصل ولا يحزنون، يمكن تأثراً بموسم الذبايح قام الأخ "الفنّان" بنحر مجموعة الأغاني هاي تقرّباً للجمهور ،وقد فعل الصراحة ، الجمهور عاوز كده 100% ، هيك جمهور بدو هيك فنّان الصراحة، اللي بغنّي بصوت عالي مع الأخ الفنان واللي بأشرلو "روح روح روح أيواااا" واللي كمشة شباب بتمايلو (على أساس برقصو بس و همي قاعدين) زي كأنهم بالكرسي الأخير برحلة المدرسة، وخود لمّا الأخ الفنان يصدح بصوته الصداح آخر كلمة من الأغنية ويفيع، خود الجمهور السمّيع كيف بتفاعل معو...طعّة وقايمة! لا و "عيدها عيدها" ويعني إشي مُفرح للغاية! أنا ما كنتش مصدق عيوني...مش طبيعي ! اللي بجلطك إنو الأخ الفنان قاعد بغني على منصة وفوق منه صورة لمارسيل خليفة كأنّه يتحدث مع عوده، وفوقها صورة سيد مكاوي، يعني وكأنّو القائمين على المكان بحكولك "معلش...شو ما شفت هون مش مشكلة لا تفكر إنو إحنا خطنا كتير بعيد عن هدول الناس! إنتا يمكن فاهم غلط" ، فعلاً حسيت بإهانة لهدول الناس اللي صورها معلقة على الجدران يكونو في مثل هيك جو...إشي مهزلة! 
و وقف الأخ الفنان ياخد إستراحة... وإذ بنا نسمع تميم البرغوثي يُلقي قصيدة "في القدس" على أنغام "زهرة المدائن" للسيدة فيروز... هذا بين الشوطين!!! أي إسفاف وأي استخفاف فينا وبهدول الناس، طب يا أخي الليلة عيد والناس كل من هبّ ودبّ جايين عندكو وبدكو تبسطو هالأمّة التافهة ماشي !بس ليش تهين ناس تانيين مش طالبين منكم ولا من جمهوركم المبجل إنكم تسمعوهم أصلاً ليش ؟ انتهت القصيدة واعتقدت إنها رح تحظى بتصفيق أقل حماسة من التصفيق ل"ميّل يا غزيّل" بس كنت غلطان...ولا كأنو حدا سمع إشي، عادي جداً ! ورجع الأخ الفنان ورجع ذبح وسلخ بكل الأغاني اللي بتخطر على بالك وكانت ليلة ولا كل الليالي !
أنا مرّة زماااان سمعت رأي شخص (أثق برأيه عادة لكني خالفته في تلك النقطة) بمقهى جفرا إنو "استنى عليه شوي وشوف كيف رح يصير" بس لسبب ما كنت مؤمن إنو هالمكان رح تضل إلو خصوصيته ! لكن طلع كلامه صح...على جفرا السلام.

http://naserz.blogspot.com

Nov 27, 2009

What's with the fitting rooms without locks :/ ?

Is this the new cool thing ? changing at some shops in Amman you're gonna need a friend to "look out" for you.. really ? I never thought in a million years that I'll have flashbacks from going to the bathroom in my public school as a kid when I got into that fitting room at that fancy store ,LOL, I mean I've been to other fitting rooms with no locks but it was because the store didn't really have a fitting room,it was some kind of on-the-spot arrangement, but those were official fitting rooms :D ! oh and they have a note that I believe missing a line at the end .... this is the note



and this is the missing sentence "especially of your privacy/ وبالتحديد خصوصيتكم" ! at the end !!
I wonder if the girls fitting rooms are the same way ! are they ?

Anyway, Happy Eid and holidays to all,I'm really sorry for the belated replies on previous posts,I still didn't get a much needed balance with the new "job" and all,the other day I noticed I haven't read in any book for over 2 weeks!

Have a blast everybody ! take it easy on Ma'moul and coffee
http://naserz.blogspot.com

Nov 20, 2009

Sharq wins the pot with full-house

The best weekend I had in long time, I attended Sharq's Bayna-Bayn Album launching concert today, these guys... you never get bored listening to their songs, let alone watching them perform ! I don't know is it because I've been watching them progress since their 1st concert at Mohtaraf Remal 3 years ago, or is it because I memorized their songs by heart after listening to them countless times when I was in Thailand, or maybe because some of the band's members are long time friends, but I find them magical, unbelievable ,FREAKS (in a good sense), I mean,If you watch them live and you don't get goosebumps couple of times at least I'd like to think that you're physically incapable of feeling, even If you don't understand the language, anyway If you haven't heard of Sharq before, they're a bunch of insanely young talented musicians and artists, they're different, they're not mainstream shit, what I found particularly shocking at this last concert, is that -and maybe with their loyal audience only-, they managed to make us enjoy just listening to a whole piece of music without any lyrics, appreciate how wonderfully it was done, and applaud it for a good long while after its done, I was happy to see THE WHOLE fully seated two stories Hussien Cultural Centre enjoying every song/piece from start to end. It was just a great night !
Bayna-Bayn,their CD (produced by Eka3) is now out, I like the CD art,the Cover and inside design ,It fits the band well.
I've uploaded couple of Sharq's songs recorded from a live concert over a year ago, I'll copy two of my favs here to have a taste of Sharq,they do their original music and they do covers of Folkloric songs with rearrangement and intros of their own ,the CD has couple of more new tracks I don't have uploaded in this post,where I also posted couple of songs of another local band I love (but they don't exist anymore :/ )..

I'll actually post three, two original's and one cover (Yamo), check the rest in the older post if you wish.


Kamaqaber el shohada2 (lyrics by Mahmoud Darwish,Composed by Tareq AlJundi,Vocals by Lara Elayan) 


Yamo (lyrics by Duraid Laham,Vocals by Lara Elayan,Mohannad Atallah) 

Baina Bain (Composed by Tareq Al Jundi)

The band has expanded ever since these tracks were recorded, They now have Tareq Jundi (Oud),Ala'a Takrouri (Flute), Yarob Smirat (Violin) ,Khaled Bal'awi (Cello), Maen Elsayyed (Percussion), Nasser Salameh (Percussion), Lara Elayan (Vocals), Mohannad Atallah (Vocals), and the newest member introduced today plays the Qanoun!.
make sure to check their facebook page and befan them!


Facebook

Naser K is a fan of
Create your Fan Badge
http://naserz.blogspot.com

Nov 15, 2009

3 memorable events of the past 4 days

1 - The 5th anniversary of Abu Ammar's departure (11/11)
2- The late King Hussien's birth date (14/11)
3- The fact that I didn't - personally - hear about either of the previous from anyone I've been around for the past couple of days ...because of a football match frenzy .

comes to my mind a part of Darwish's في مديح الظل العالي in this awfully refreshing reality ..with a little adjustment

يا خالقي في هذه الساعات من عدم... تجلّى
لعلّ لي رباً لأعبده...لعلّ 
علمتني الأسماء... لولا
هذه *الأمّة اللقيطة ما كانت **بيروت ثكلى

في القصيدة الأصلية "الدول" و ليس "الأمة"0*
 استبدل "بيروت" بأي مدينة عربية تراها مناسبة**
http://naserz.blogspot.com


Nov 14, 2009

a77a! where the hell is the Middle East,Larry King ?!

Better late than never ,that's what I told myself when I noticed the missing Middle East watching the show today!
Why isn't the middle east on Larry King's background map of the world  ? Anybody knows ?





Nov 13, 2009

2012 , The trailer is more than enough

If you're going to the 11:15 PM show and you were a little late, don't worry, you didn't miss a thing ,if you were 15 minutes late, don't worry, still you didn't miss a thing ,let me make it shorter for you, up until the intermission time one hour in you still didn't miss a thing, seriously, they could have just cut half of the cost by releasing only half of this epic…failure !
So there is a lot of destruction scenes , 70% of which you've already seen in the trailer , I actually enjoyed the trailer more than the movie as a whole ! I'm not a graphic expert but I thought I'm gonna be blown away with the visuals from what I heard ,why didn't I ?

Content wise, it’s the kind of lame storyline you expect to see in such movies, so let me highlight couple of  points that caught my eye :

- Arabs are still portrayed as desert people ,I mean a Khaleeji Sheikh won't receive you at his residence sitting on some kind of a fancy bean bag ! I promise ,these people are so rich they probably have the latest designer furniture ,enough with that image its not funny anymore ! I am also sure they can tell the difference between these two signs ($,€) !

- I couldn't help but noticing the amount of African American heroes in this movie , in all movies and series actually, I don't know is it just me or am I paying more attention to that since Obama ? Speaking of which , Mr Nice President as portrayed in the (character wise) wouldn't stand a chance against Hillary Clinton or McCain for that matter ,a little bit too sugary don't you think ?

- Human and social justice eventually prevailed (on the hands of another African American hero) by allowing couple of laborers and hundreds of billionaires to come on board and be rescued after each bought his one billion Euro ticket and was given the secret location ,but then denied getting on board … awww…those -poor- people ,my heart ached over the idea of letting them drawn too !


I am not a big sci fi fan really, sleeping during watching Transformers I at the theater supports this theory , the real highlight of this movie to me was after the intermission ,where I found a long time friend outside, chatted for a bit and when we were seated again I –and him- realized that we were sitting next to each other the whole time ,but I didn't notice cuz I was making fun of nearly every scene talking to my other friend on my left side !

Anyway ,If you want to go see it, or any other movie at any given day ,I have a general advice, go to the midnight shows ,so if the movie sucked you still get the next best thing ,the post-midnight drive home in sweet ,beautiful and quite Amman ,drive slowly and tune in to some nice radio ,that'll make up to anything else ,always does.
http://naserz.blogspot.com

Nov 9, 2009

10 reasons why I hate Twitter!




10) The name is just stupid? People don't "tweet" nor do birds Speak!

9) Keeping up with it feels like running a marathon ,you keep running but you're not quite there yet!...ever!

8) you can't really talk about it with anyone who is not on it!and the chances you come across a twitterje/yyeh among your friends,family or colleagues in Jordan are similar to the chances I had in Thailand in finding someone who knew "where Jordan is" without a reference to Israel,Dubai,Saudi,or Iraq! 

7) I don't understand what's up with the "#" thing ! I just act like I do ! and my ignorance is never my problem!

6) You have so many people following you who never really follow you,you have so many people you follow who you never follow ! Yup,as If your imaginary "friends" on facebook weren't enough!

5) It sounds funny in Arabic : تويـتَر! I can almost hear the Egyptian worker downtown shouting repeatedly to sell his tweets; تِويتَر ضِد الويتَر ! Don't ask me what that means ! I just keep hearing it whenever someone mention توييييتر!ahhhh shut up, voices in my head!!!

4) It is stealing bloggers away !!People are now tweeting what could've been a good blogpost! and if you are a blogger and your 1st reaction to this is "NO NO NO!EH" I'd like you to repeat the following loudly : hello,my name is (your name) and I'm a twittiholic! denial is the hardest to overcome, the rest will be a smooth sailing!get well soon ya'll!

3) I'll only get a handful of comments max on this post! cuz ppl have no idea what the hell I'm talking about :/ (see; The 1st Twittered Lecture @JU)!

2) writing this post was interrupted several times due to twittering that I'm blogging about why I hate twitter!!!!

1) given the previous points, I'm still on Twitter  and I love it :/ go figure !
http://naserz.blogspot.com

Nov 3, 2009

Where I Have Been

In the spirit of my new "job" ! I've been ,,,








Buried under work having a lot of fun !


I miss doing this actually ! hope you're all doing fine ! I have to thank whoever posted the "don't dos at 1st day at work" some time ago ; Twittering and updating facebook (even though its not accessible except from your phone via  some random WLAN around)  was tempting ! and I'm not blogging anything about work either . oh but my cell phone's alarm tone (nostalgia !) Isn't getting to me anymore , I need to get myself one of those annoying 1/2 JD alarms ,the kind we used to bring to school to mess with teachers . BRB :p

Oct 29, 2009

"ريحة البلاد"


شو جبتلنا من ريحة البلاد ؟ -أو- جيبلنا إشي معاك من ريحة البلاد ، أسمع هذه الجمل عادة قبل و بعد زيارة "البلاد" . و صراحة موضوع "ريحة البلاد" هذا يشكل علي عبئ ليس بالقليل ...أشعر فجأة أنّي أصبحت "مرسال" بين عاشقين هائمين لم يلتقيا بعد و ما زالا يعيشان في عصر التخاطب عبر الرسائل البريدية بشيء كثير من الرومنسية ، المصيبة تكمن في أنّه يتوجب علي – أنا – كتابة الرسائل و اختيار الهدايا أيضا ! "جيب إشي من ريحة البلاد" ! أفكر كثيرا في ريحة البلاد .. الصراحة ريحة البلاد بالنسبة لي هي رائحة الطابون ، و أقصد بالطابون المكان الذي يخبز فيه خبز الطابون ، ذلك البناء الحجري البسيط الذي تفوح منه رائحة الزبل الناشف المحروق الذي يستخدم لابقاء حجارة الطابون مرتفعة الحرارة ... طيب و ماذا عن الآخرين ؟ كيف لي أن أعرف ما هي "ريحة البلاد" بالنسبة لهم ؟ لو طلبوا أي شيء بالإسم لأحضرته بسهولة ،لكن أن يترك الباب مفتوحا هكذا ..

المشكلة أنني أشعر بمسؤولية كبيرة عندما يتعلق الأمر بشخص لم ير "البلاد" من قبل ، و لم يكتشف رائحة البلاد فعليا و يريد مني أن أحضر له شيئا منها .. جيلًي أبائنا و أجدادنا استخدما مصطلح "من ريحة البلاد" لأنهم كانوا في البلاد و خرجوا أو أخرجوا منها ، و ورثونا هذا المصطلح و ضحكوا علينا به ! فكيف يعرف طعم البلاد من لم يكن في البلاد يوما ؟؟؟؟؟؟؟ و ما أدراني إن كان اختياري لممثل "ريحة البلاد" - مهما كان - سيعجب هذا الشخص أم لا ؟ ماذا لو لم يستسغ طعم "ريحة البلاد" طيب ؟ ماذا لو خيبت ظنه ؟ ماذا لو كانت "ريحة البلاد" بنكهة لا يحبها و تسبب له عسر هضم مثلا ؟ أو أن رائحة البلاد – كما ارتأيت أن أختارها أنا – صادفت أن كانت رائحة تزعجه مثلا ؟ من أنا لأعرف ماهيّة "ريحة البلاد" بالنسبة لكل منكم ،و من أنا لأخيب ظن أحدكم ب"ريحة البلاد" ، المشكلة أنكم لا تعرفونها أصلا ، إذن لا يوجد مرجع لديكم ليقول أحدكم مثلا : والله ريحة البلاد اللي جابها فلان أقرب الى الحقيقة من ريحة البلاد اللي جابها علتان، و هذه المأساة أصلا هي التي تمنعني من رفض هذا الطلب ، بل و تدفعني للسؤال "شو أجيبلكم معي؟" . أطلبو اللي بدكو اياه بالإسم ، بس بلاش "أي إشي من ريحة البلاد" فهذا حمل لا طاقة لي به !

لو كان الأمر بيدي ، لعبأت زجاجات برائحة الطابون ، و رائحة كروم العنب و رائحة التراب و حبّات ندى عن الصبّارة العتيقة ساعة الفجر و أهديتها لمن أراد. هاي هي ريحة البلاد ؛ كما أعرفها أنا..



http://naserz.blogspot.com

Oct 21, 2009

شعائر رحلة الجسر

أنا نازل بكرة (الخميس) عالضفة يومين ثلاث تغيير جو، قرفت القعدة على أمل تلفون مقابلة عمل، بدي أنزل (صحيح ليش بنحكي "نازل"؟ كأنا ملائكة! أو مصايب) أشوف جدتي والأطافيل -اللي تضاعف عددهم خلال سنتين- مش طبيعي شو بحبو الخلفة أهل فلسطين! المهم بدي أشبع طابون، هاي جدتي بتعمل طابون، معظمكم صارو شايفين الفيديو ألف مرة بس معلش للمتابعين الجداد

 والمرّة هاي لازم أصحى يوم من الخمسة الصبح أشوف الصبح والندى هناك، دائماً بضل سهران وبصحا عرغيف طابون معمول عالساعة 10 لحضرة جنابي خص نص، المرة بدي أتابع طقوس الطابون من "التدخين" حتى "الخبيز". المهم، اكتشفت إنو صار عندي طقوس وشعائر للنزلة عالضفة، اكتسبتها من أمي والناس اللي بشوفهم عالجسر من وأنا صغير، بعرفش إذا هاي الأعراض منتشرة عند الجميع:
 
 أولاً وأهم إشي طبعا، الأوراق الرسمية والجواز والخ:
 لازم يكونو بكيس ورق صغير من اللونهم بنّي! أتوقع إني اكتشفت سر الموضوع هذا آخر مرة وأنا راجع من فلسطين، إنو ليش دائماً هاي الأوراق بتكون بكيس ورق بني (ما غيرو)! طلعو المحلات اللي في الضفة اللي بتستصدر منها تصريح الإحتلال (تصريح الخروج، اللي هو زي ما تحكي
Visa لناس مش مفروض تحتاج فيزا لإنهم مجرد مواطنين طالعين من بلدهم! بس كونك بني آدم محتَل فلازم تستأذن بالخروج، والدخول، والتنقل، والتنفس مرات) هاي المحلات انتبهت إنهم كلهم أو معظمهم بحطولك معاملتك وأوراقك بهذا الكيس البني! فيبدو أن الناس بس توصل عمان بتخلي هالوراق -على حطة إيدك- للسفرة الجاي، هلا أنا بدون وعي صرت وحتى لو الأوراق ما ضلت بكيسها الورق البني، أول إشي بعملو بس بدي أجهزهم بدور على كيس ورق بني بالبيت! إذا بدي أفلسف الموضوع بحكي إنو الإحتلال دحش حالو دحش بالعقل الباطن تبع كل واحد فينا بطرق عجيبة الواحد بتوقعهاش!

ثانيا: الشريطة الملونة: فلاّح ورح تضلك فلاّح!
بالزمانات، كان الجسر عبارة عن ميمعة بمعنى الكلمة، خاصة بموضوع الشنط، بتذكر منظر الغرفة الحديد اللي كان ينزت فيها كل الشنط اللي كانت تطلع من الجسر، كأنو عنبر سجن للشنط، فوق بعض ومش مرتبة وحالتها حالة -هالأيام الوضع أرتب بمراحل يعني الواحد بطل يكون همه الأوحد إنو ما تضيع شنطتو) المهم، فكنت تشوف على معظم الشنط شرايط مربوطة ذات ألوان فاقعة! عشان صاحب الشنطة يندل عليها بسهولة، وعشان إذا واحد خربط ينتبه إنو هاي مش إلو ... أنا لليوم لما أجهز شنطتي لازم أدورلي على بلوزة صغرت ذات لون فاقع عشان أربطها على إيد الشنطة ... مع إنو فش داعي! أنا اكتشفت قديش هذا الموضوع صار متجذر بعقليتي لما سافرت على تايلاند، لما شفت شنطتي بالمطار على القشاط اللي بتستلم حقائبك منو، كانت الوحيدة اللي بتلولح بشريطة صفرا على إيدها! أنا فرطت من الضحك لحظتها، حسيتها بتصرخ وهي بتقرب علي "فلاّاااااااااااح ورح تضلك فلاّح!" 

ثالثا: الأواعي اللي بلبسهم:
في مشهد ... بشع، عشعش براسي بيوم من الأيام، ومن يومها بس بدي أنزل عالضفة صرت أنتقي ملابسي بعناية فائقة للرحلة:
المكان: الجسر الإسرائيلي / الجو العام: قرف وطلوع روح من انتظار ساعتين لحد ما سمحولنا ننزل من الباص / التفاصيل:
طابورين بني آدمين بستنو يعبرو من آلة كشف المعادن .. طابورين طوال .. نسوان حاملين أولادهم، ختيارية وختياريات من اللي بتشبعش فرجة عليهم -بس مش بهداك الموقف ،بتاتا -، ولاد صغار ملتصقين بأهاليهم أو أهاليهم رابطينهم برجليهم عشان ما يعملولهمش قلق الجنود، وشباب .. ويا حظ الشباب .. الشباب هذول يعني من الواضح إنهم أكثر ما يؤرق الجنود الإسرائيليين عالجسر، في أي لحظة بجيك واحد لابس مدني وبؤمرك تفتح جكيتك، أو حقيبة يدك، أو يفتشك، أو بسحبك لجوا عجنب، بس مش المشكلة بالشباب، عادي بضل شب وبستحمل، الفلم بلش لما صار دور رجل كهل ختيار شكلو عمره يقارب الثمانينيات أو أكثر، إجا دوره يمر عبر الآلة، وطبعا بين الآلة وبين أول شخص في الطابور مسافة 2-3 متر، - يعني مش زي مكة مول بتضلك فايت -، "الحجّي" لابس اللباس العربي التقليدي، هالدشداش السكني الغامق، مربوط على وسطه حزام، وفوقه جكيت، وشماغ أبيض سادة وعقال! فات الحجي بالسرعة اللي بتسمحلو فيها أقدامه، تيت - رن الجهاز ..طبعاً الحج ضلو داعس، "إرجغ خج إرجغ خج" نادت الجندية اللي بتراقب الجهاز، اتطلع الحج عالناس، الكل حكالو "إرجع يا عم إرجع يا حج، إشلح جكيتك شكلو في إشي برن" رجع الحج وشلح الجكيت.. وفات عبر الجهاز وهو حامل الجكيت بإيده من اللخمة، فطبيعي إنو الجهاز رن مرة ثانية، الناس المرة هاي على طول صارو ينادو "حط الجكيت عالقشاط" (الآلة اللي بتكشف عن المعادن وإلها قشاط، لحقائب اليد وما شابه) حطه عالقشاط يا حج! والجندية برضو بس بنبرة صوت أعلى "أرجغ إرجغ"، قام رجع الحج المسكين، وحط الجكيت عالقشاط، والتفت علينا، أعطيناه إيماءة جمعيّة بإنّه الأمور
Okay وتمام التمام، قام وفات الحج للمرة الثالثة عبر الآلة .. تيت - رنت الآلة! صارت الجندية تبربر بالعبري وقبّعت معها، بين كل كلمتين عبري كلمة عربي مكسر، الطابورين ترجمو للحج "حجي، شو لابس إشي برن؟ في معك أي إشي حديد بجيابك؟" قام الحج وطلّع اللي بجيابو، كل شي بجيابو، وحطهم بعلبة، وحطهم عالقشاط، وأعاد الكرة / تيت - رن الزفت! بلشت الناس تتأفأف! اتطلعت عالناس اللي وراي، في وحدة حامله إبنها الرضيع وبتهز فيه، لإنو صار يعيط، كإنو الحج ناقصو توتر، وكإنو الناس ناقصها عياط طفل، وكإنو الولد إلو ذنب إنو نازل عالجسر أول مرة وبعرفش آداب الطابور على الجسر الإسرائيلي! قام الحج رجع، وقال له شب من آخر الطابور "إشلح قشاطك يا عمي"، بتعرف اللحظة هاي اللي بحكي واحد فيها إشي وفجأة بصير في صمت وسكوت غريب؟ هيك صار! قام الحج، في خضمّ الصمت المطبق، وشلح القشاط.. هون الموضوع بلش يضرب على عصبي أنا، منظر هالمسخّم وهو بفك بقشاطه في منطقة اللاشيء واللا أحد. قام وفات من الآلة كمان مرّة وهو ماسك ثوبه بإديه الثنتين محل القشاط، وتيت !!!!!!! هون عاد الجندية تقول ركبها عفريت؟ لمستنا وهي بتشبّر! والحج المسخّم وقف محلو بطل عارف شو يعمل! والولد مع الضجة رجع يعيط، راح بالآخر إجا جندي بحكي عربي منيح وحكى للحج يشلح من رجلو! طبعا كل هاي العملية ممنوع واحد يقرب خطوة بعد الخط اللي حاطينلك إياه على بعد أمتار من الآلة! فالحج لازم يدبّر حالو لحالو! وطّا الحج! وبلش يشلح حذاؤه .. هذا المنظر من أبشع ما شفت بحياتي، زلمة ختيار مش قادر يمشي، ملخوم، شلح ثلاث أرباع أواعيه، داخل عالآلة حافي، بلا جكيت، حافي، وإيديه على خصره بدل قشاطه، وفي جندي بستنّا فيه عالجهة الثانية معاه الجهاز اللي بمسح فيه على جسمك كلو .. لإنو واضح إنو الحج زلمة غلباوي وبجوز مهربلو شلن بجيبتو ما حطّو "عالقشاط"! من يومها صرت بس بدي أنزل عالجسر ألبس أواعي رياضة، مطاط وقماش، حتى بسطار أو أي إشي في معدن لأ! لسبب بسيط، اللطعة هاي اللي الناس بنلطعوها وخاصة النساء اللي معهم أطفال والكبار بالعمر حرام أي حدا بالعالم ينلطعها، فبحاول أمر من أول مرة بدون تيت وميت، عشان اللي وراي يمشوا عالسريع!
 
رابعا: التهيأة النفسية للمفاجأة الغير سارّة !
إنتو عارفين شو أول إشي الواحد بشوفه بس يطلع من حدود الأردن ويدخل فلسطين؟ شو فكركم؟ فلسطين صح؟ لأ! علم إسرائيلي من أكبر نوعية بنص خلقتك، يفضح إمو ما أبشعو! مش عارف أعبر ...
و بعد ما تطلع من جسر الخرة وبدك تركب بالباص، بتتطلع هيك لوهلة إنو "أنا بفلسطين!!!" بتلاقي الجبل الأجرد اللي عيمينك عليه تشكيل نجمة داوود بحجارة كبيرة! بتتطلع على شمالك كلها جنود إسرائيلين بنظاراتهم الشمسية المعروفة، حرام حساسين للشمس ما همّه أهل أوروبا، فش قدامك غير السما الزرقا فوق، بتضل تطلع بالسما لحد ما تسمع صوت الباص وصل.
انسمّ بدني وبديش أكمل، باقي الطريق لسا أسوأ! بتشوف القدس وسورها وإنتا بتلف حولين المدينة لإنو ممنوع تدخلها، بتشوف الجدار البشع المقرف كيف ماكل من الأرض أكل وبلف هيك مثل الحية يمين وشمال، بتضطر تتعامل مع مليون أخو محترمة على المليون حاجر اللي بوقفوك عليهم، ومرات بنزّلو الشباب وبلطعوك جمبب الحاجز إلى أن يجيء الفرج ... إشي بقرف. بس في النهاية، بتوصل، غصبا عنهم بتوصل، بست ساعات ،، بحدعشر ساعة، بيومين ،بتوصل .و كل القرف هذا بختفي بس تشوف وجه جدتك بتركض عليك !
سلام
http://naserz.blogspot.com

Oct 18, 2009

شرفة رجل الثلج لابراهيم نصرالله

لأبدأ من آخر صفحة ، كنت قد ذكرت سابقا في تدوينة عن كتاب جبرا ابراهيم جبرا "البئر الأولى" عن مدى كرهي للصفحة الأخيرة الفارغة في نهاية كل كتاب ... في هذه الرواية لابراهيم نصرالله ، استطاع أن يجعل مفعول الصفحة الأخيرة أسوأ بكثير من كل الصفحات الأخيرة في كل الكتب الأخرى ، أحاول أن لا ألمّح إلى الكيفية هنا ، بديش أحرق الفلم ، لكن نصيحة إذا كنت من هواة فتح الصفحة الأخيرة في الكتب قبل قرائتها فلا تفعل هذه المرة !

وجدت الكتاب مشوق،و سريع ، و بخلص بيومين ثلاث (إذا كنت من هواة القراءة قبل النوم،مثلي) ، و ينتقل من حدث إلى حدث ثم يعود إلى الحدث الذي ورد قبل حدثين و هكذا بسلاسة تامّة ، أسلوبه...غريب ! يعني و أنا بقرأ تخيلت نصرالله يتحدث عن شخص عربي عاش قبل 50 عام ، و أحيانا تشعر أنه عاش قبل 40 عام ، و أحيانا تعتقد أنه عاش في الثمانينيات ، ثم يأتي ذكر مسلسلات مثل Lost, Prison Break  و غيرها لتذكرك بأن "بهجت حبيب" هذا واحد بيننا ، بل أعتقد ، لتذكرك بأن هذا المواطن العربي ، تيتي تيتي مثل ما رحتي مثل ما جيتي من خمسين سنة و هو على نفس الحال ، "بهجت حبيب" إنسان بسيط لديه حلم بسيط ، لا بدو يحرر فلسطين ولا بدو بدو يكون عالم ذرّة ، حلمه على قده ، محلّي ، لكن كونه "بهجت حبيب" و فقط لا يؤمن له الأدوات اللازمة "للوصول" بالشكل المنطقي و الطبيعي! "الأحلام التي لا تنبت في أرضها تتحوّل إلى كوابيس! " ، هكذا تبدأ الصفحة الأولى .

الرواية تعكس صورة حقيقة إلى حد بعيد لواقعنا ، أنا متأكد أن كل منا يعرف بهجت ، صديق ، قريب ، إبن جيران .. "البهابيج" في كل مكان و الحمدلله ! سأنسخ المقطع المطبوع على غلاف الكتاب و ليتحدث عن نفسه -لساتني عند وعدي ، ما رح أحرق الفلم-  :
   

-         امرأتك حامل كما علمت؟!

- نعم سيدي.

- ولد أم بنت؟

- الطبيبة قالت إنه ولد.

- وماذا ستسميه؟

- حليم. سيدي.

- حليم؟ تقصد عبد الحليم؟ تريد أن تجمع في عائلتك المطربَيْن اللذَيْن كانا متناحرَين على الدّوام، فريد الأطرش وعبد الحليم حافظ إذن؟!

- نعم سيدي، ولكننا سندلِّعه ونناديه "حليم".

- هكذا إذن، ونحن سندلِّعه ونناديه "عبد"!


ملاحظة : شرفة رجل الثلج هي الرواية الثانية لنصرالله في مجموعته "الشرفات" .قراءة ممتعة.
http://naserz.blogspot.com