Sep 19, 2009

كاسك يا وطن


كتبت الصديقة عبير الناطور في ذكرى مذبحة مخيميّ صبرا و شتيلا :

بداية وكأي مزاود على ذات القضية, أرفع كأسي المرصوع بذات الخارطة, مرددا ذات الشعارات, مستذكرا ذات الملحميات .... 
28 عاما مضت .... ونقف متململين في دقيقة "الصمت" منذ اكثر من 61 عام ... نفكر بكل شيء .. بكل التفاصيل الصباحية ,بكل الاهداف ,بكل الاحلام , نستذكرحتى بعض القصائد في محاولة يائسة منا لازاحة هذا الثقل "ثقل الصمت " نرقب القطرات من كأسنا المشروخ .... ونطأطىء رؤوسنا مصدقين نبوؤة الشرخ الجديد .... ننظر للأسفل اكثر واكثر ... نخترق الصفحة الارضية مرددين علناً " يا ضيعانهم !!!" لربما اعجبتنا هذة الصورة " تشبيه دماء من فقدنا بالنبيذ المنسكب " او لربما وبكل بساطة قد تكون القطرات قد استنطقت خوفنا من الصحوة !!! 
لا اعتقد ذلك ... لا لم يعد باستطاعتنا الافاقة من ذلك الخدر المتمركز في كل انحاءنا !!! 
اصبحنا نمارس طقوس الحداد بلا وعي !! نقف ... ننظر ... نحدق ... نتسمر امام تلك الصورة ... نفكر بكل شيء في الاشىء ... ونكمل المسيرة, لتستوقفنا لوحة اخرى تحمل ذات التوقيع ... فنقف ... ونحدق ... نمر بكل المراحل ... نبتلع كل ما تبقى منهم , ونعتصر كل ما تبقى منا ,علنا نجد في ثنايا كل ذلك بعض من ما اغتصب منا !!! 
نصل في النهاية لجثمان ضمائرنا ... نقبله بكل برودة ... نصطنع الحزن, و نهرب باقصى سرعة من اشباحنا المشوه ,نركض بكل ما نملك من قوة ليستوقفنا مفتاح عتيق لبيت لم يعد موجود اصلا .... نثور ونثور ونحترق من داخل احشاءنا ونستشيط غضبا وألما لتنفر من اعيننا دمعة بلهاء تطفىء كل هذا القهر و نعود لنكمل المسير .....

2 comments:

jafra said...

هو ذاته الحداد الذي عاشه اهلنا من قبل
يمكن ورثناه ؟؟؟
او يمكن اندرج تحت قائمة التقاليد و الاعراف
بس بتعرف بغض النظر اذا بتنفع الذكرى او لا على الاقل في عالم ما رح تنسى متل ما انا ما رح انسى
و ناس قلال اللي بتذكروا
يمكن هادا الشي اللي بميزنا عن غيرنا

NasEr said...

Jafra لا والله يا ريت اندمج تحت قائمة الأعراف و التقاليد!! الغالبية تور الله في برسيمه عقولة سعيد صالح . والقلال اللي بتذكرو بذكرو غيرهم :)

Post a Comment