Oct 21, 2009

شعائر رحلة الجسر

أنا نازل بكرة (الخميس) عالضفة يومين ثلاث تغيير جو، قرفت القعدة على أمل تلفون مقابلة عمل، بدي أنزل (صحيح ليش بنحكي "نازل"؟ كأنا ملائكة! أو مصايب) أشوف جدتي والأطافيل -اللي تضاعف عددهم خلال سنتين- مش طبيعي شو بحبو الخلفة أهل فلسطين! المهم بدي أشبع طابون، هاي جدتي بتعمل طابون، معظمكم صارو شايفين الفيديو ألف مرة بس معلش للمتابعين الجداد

 والمرّة هاي لازم أصحى يوم من الخمسة الصبح أشوف الصبح والندى هناك، دائماً بضل سهران وبصحا عرغيف طابون معمول عالساعة 10 لحضرة جنابي خص نص، المرة بدي أتابع طقوس الطابون من "التدخين" حتى "الخبيز". المهم، اكتشفت إنو صار عندي طقوس وشعائر للنزلة عالضفة، اكتسبتها من أمي والناس اللي بشوفهم عالجسر من وأنا صغير، بعرفش إذا هاي الأعراض منتشرة عند الجميع:
 
 أولاً وأهم إشي طبعا، الأوراق الرسمية والجواز والخ:
 لازم يكونو بكيس ورق صغير من اللونهم بنّي! أتوقع إني اكتشفت سر الموضوع هذا آخر مرة وأنا راجع من فلسطين، إنو ليش دائماً هاي الأوراق بتكون بكيس ورق بني (ما غيرو)! طلعو المحلات اللي في الضفة اللي بتستصدر منها تصريح الإحتلال (تصريح الخروج، اللي هو زي ما تحكي
Visa لناس مش مفروض تحتاج فيزا لإنهم مجرد مواطنين طالعين من بلدهم! بس كونك بني آدم محتَل فلازم تستأذن بالخروج، والدخول، والتنقل، والتنفس مرات) هاي المحلات انتبهت إنهم كلهم أو معظمهم بحطولك معاملتك وأوراقك بهذا الكيس البني! فيبدو أن الناس بس توصل عمان بتخلي هالوراق -على حطة إيدك- للسفرة الجاي، هلا أنا بدون وعي صرت وحتى لو الأوراق ما ضلت بكيسها الورق البني، أول إشي بعملو بس بدي أجهزهم بدور على كيس ورق بني بالبيت! إذا بدي أفلسف الموضوع بحكي إنو الإحتلال دحش حالو دحش بالعقل الباطن تبع كل واحد فينا بطرق عجيبة الواحد بتوقعهاش!

ثانيا: الشريطة الملونة: فلاّح ورح تضلك فلاّح!
بالزمانات، كان الجسر عبارة عن ميمعة بمعنى الكلمة، خاصة بموضوع الشنط، بتذكر منظر الغرفة الحديد اللي كان ينزت فيها كل الشنط اللي كانت تطلع من الجسر، كأنو عنبر سجن للشنط، فوق بعض ومش مرتبة وحالتها حالة -هالأيام الوضع أرتب بمراحل يعني الواحد بطل يكون همه الأوحد إنو ما تضيع شنطتو) المهم، فكنت تشوف على معظم الشنط شرايط مربوطة ذات ألوان فاقعة! عشان صاحب الشنطة يندل عليها بسهولة، وعشان إذا واحد خربط ينتبه إنو هاي مش إلو ... أنا لليوم لما أجهز شنطتي لازم أدورلي على بلوزة صغرت ذات لون فاقع عشان أربطها على إيد الشنطة ... مع إنو فش داعي! أنا اكتشفت قديش هذا الموضوع صار متجذر بعقليتي لما سافرت على تايلاند، لما شفت شنطتي بالمطار على القشاط اللي بتستلم حقائبك منو، كانت الوحيدة اللي بتلولح بشريطة صفرا على إيدها! أنا فرطت من الضحك لحظتها، حسيتها بتصرخ وهي بتقرب علي "فلاّاااااااااااح ورح تضلك فلاّح!" 

ثالثا: الأواعي اللي بلبسهم:
في مشهد ... بشع، عشعش براسي بيوم من الأيام، ومن يومها بس بدي أنزل عالضفة صرت أنتقي ملابسي بعناية فائقة للرحلة:
المكان: الجسر الإسرائيلي / الجو العام: قرف وطلوع روح من انتظار ساعتين لحد ما سمحولنا ننزل من الباص / التفاصيل:
طابورين بني آدمين بستنو يعبرو من آلة كشف المعادن .. طابورين طوال .. نسوان حاملين أولادهم، ختيارية وختياريات من اللي بتشبعش فرجة عليهم -بس مش بهداك الموقف ،بتاتا -، ولاد صغار ملتصقين بأهاليهم أو أهاليهم رابطينهم برجليهم عشان ما يعملولهمش قلق الجنود، وشباب .. ويا حظ الشباب .. الشباب هذول يعني من الواضح إنهم أكثر ما يؤرق الجنود الإسرائيليين عالجسر، في أي لحظة بجيك واحد لابس مدني وبؤمرك تفتح جكيتك، أو حقيبة يدك، أو يفتشك، أو بسحبك لجوا عجنب، بس مش المشكلة بالشباب، عادي بضل شب وبستحمل، الفلم بلش لما صار دور رجل كهل ختيار شكلو عمره يقارب الثمانينيات أو أكثر، إجا دوره يمر عبر الآلة، وطبعا بين الآلة وبين أول شخص في الطابور مسافة 2-3 متر، - يعني مش زي مكة مول بتضلك فايت -، "الحجّي" لابس اللباس العربي التقليدي، هالدشداش السكني الغامق، مربوط على وسطه حزام، وفوقه جكيت، وشماغ أبيض سادة وعقال! فات الحجي بالسرعة اللي بتسمحلو فيها أقدامه، تيت - رن الجهاز ..طبعاً الحج ضلو داعس، "إرجغ خج إرجغ خج" نادت الجندية اللي بتراقب الجهاز، اتطلع الحج عالناس، الكل حكالو "إرجع يا عم إرجع يا حج، إشلح جكيتك شكلو في إشي برن" رجع الحج وشلح الجكيت.. وفات عبر الجهاز وهو حامل الجكيت بإيده من اللخمة، فطبيعي إنو الجهاز رن مرة ثانية، الناس المرة هاي على طول صارو ينادو "حط الجكيت عالقشاط" (الآلة اللي بتكشف عن المعادن وإلها قشاط، لحقائب اليد وما شابه) حطه عالقشاط يا حج! والجندية برضو بس بنبرة صوت أعلى "أرجغ إرجغ"، قام رجع الحج المسكين، وحط الجكيت عالقشاط، والتفت علينا، أعطيناه إيماءة جمعيّة بإنّه الأمور
Okay وتمام التمام، قام وفات الحج للمرة الثالثة عبر الآلة .. تيت - رنت الآلة! صارت الجندية تبربر بالعبري وقبّعت معها، بين كل كلمتين عبري كلمة عربي مكسر، الطابورين ترجمو للحج "حجي، شو لابس إشي برن؟ في معك أي إشي حديد بجيابك؟" قام الحج وطلّع اللي بجيابو، كل شي بجيابو، وحطهم بعلبة، وحطهم عالقشاط، وأعاد الكرة / تيت - رن الزفت! بلشت الناس تتأفأف! اتطلعت عالناس اللي وراي، في وحدة حامله إبنها الرضيع وبتهز فيه، لإنو صار يعيط، كإنو الحج ناقصو توتر، وكإنو الناس ناقصها عياط طفل، وكإنو الولد إلو ذنب إنو نازل عالجسر أول مرة وبعرفش آداب الطابور على الجسر الإسرائيلي! قام الحج رجع، وقال له شب من آخر الطابور "إشلح قشاطك يا عمي"، بتعرف اللحظة هاي اللي بحكي واحد فيها إشي وفجأة بصير في صمت وسكوت غريب؟ هيك صار! قام الحج، في خضمّ الصمت المطبق، وشلح القشاط.. هون الموضوع بلش يضرب على عصبي أنا، منظر هالمسخّم وهو بفك بقشاطه في منطقة اللاشيء واللا أحد. قام وفات من الآلة كمان مرّة وهو ماسك ثوبه بإديه الثنتين محل القشاط، وتيت !!!!!!! هون عاد الجندية تقول ركبها عفريت؟ لمستنا وهي بتشبّر! والحج المسخّم وقف محلو بطل عارف شو يعمل! والولد مع الضجة رجع يعيط، راح بالآخر إجا جندي بحكي عربي منيح وحكى للحج يشلح من رجلو! طبعا كل هاي العملية ممنوع واحد يقرب خطوة بعد الخط اللي حاطينلك إياه على بعد أمتار من الآلة! فالحج لازم يدبّر حالو لحالو! وطّا الحج! وبلش يشلح حذاؤه .. هذا المنظر من أبشع ما شفت بحياتي، زلمة ختيار مش قادر يمشي، ملخوم، شلح ثلاث أرباع أواعيه، داخل عالآلة حافي، بلا جكيت، حافي، وإيديه على خصره بدل قشاطه، وفي جندي بستنّا فيه عالجهة الثانية معاه الجهاز اللي بمسح فيه على جسمك كلو .. لإنو واضح إنو الحج زلمة غلباوي وبجوز مهربلو شلن بجيبتو ما حطّو "عالقشاط"! من يومها صرت بس بدي أنزل عالجسر ألبس أواعي رياضة، مطاط وقماش، حتى بسطار أو أي إشي في معدن لأ! لسبب بسيط، اللطعة هاي اللي الناس بنلطعوها وخاصة النساء اللي معهم أطفال والكبار بالعمر حرام أي حدا بالعالم ينلطعها، فبحاول أمر من أول مرة بدون تيت وميت، عشان اللي وراي يمشوا عالسريع!
 
رابعا: التهيأة النفسية للمفاجأة الغير سارّة !
إنتو عارفين شو أول إشي الواحد بشوفه بس يطلع من حدود الأردن ويدخل فلسطين؟ شو فكركم؟ فلسطين صح؟ لأ! علم إسرائيلي من أكبر نوعية بنص خلقتك، يفضح إمو ما أبشعو! مش عارف أعبر ...
و بعد ما تطلع من جسر الخرة وبدك تركب بالباص، بتتطلع هيك لوهلة إنو "أنا بفلسطين!!!" بتلاقي الجبل الأجرد اللي عيمينك عليه تشكيل نجمة داوود بحجارة كبيرة! بتتطلع على شمالك كلها جنود إسرائيلين بنظاراتهم الشمسية المعروفة، حرام حساسين للشمس ما همّه أهل أوروبا، فش قدامك غير السما الزرقا فوق، بتضل تطلع بالسما لحد ما تسمع صوت الباص وصل.
انسمّ بدني وبديش أكمل، باقي الطريق لسا أسوأ! بتشوف القدس وسورها وإنتا بتلف حولين المدينة لإنو ممنوع تدخلها، بتشوف الجدار البشع المقرف كيف ماكل من الأرض أكل وبلف هيك مثل الحية يمين وشمال، بتضطر تتعامل مع مليون أخو محترمة على المليون حاجر اللي بوقفوك عليهم، ومرات بنزّلو الشباب وبلطعوك جمبب الحاجز إلى أن يجيء الفرج ... إشي بقرف. بس في النهاية، بتوصل، غصبا عنهم بتوصل، بست ساعات ،، بحدعشر ساعة، بيومين ،بتوصل .و كل القرف هذا بختفي بس تشوف وجه جدتك بتركض عليك !
سلام
http://naserz.blogspot.com

16 comments:

zuzikabdo said...

sa7ee7 ana ma ba3raf setak bas salmli 3aleha o boos rasha allah yese3dak ..
wallah 7azantni ya zalameh..
sho bedna ne3mal .. inshallah tofraj she yom

NasEr said...

Zuzik yooosal ya m3allem ! sarelha ma3i 3asharta3shar booseh jeddeti !!

Whisper said...

بس في النهاية ، بتوصل ، غصبا عنهم بتوصل ، بست ساعات ، بحدعشر ساعة ، بيومين ،بتوصل .و كل القرف هذا بختفي بس تشوف وجه جدتك بتركض عليك

هاد اهم اشي :)

جد حسيت حالي بدي ابكي وانا بقرأ وبس وصلت لهالكلام صوتي راح وانا بقرأ لماما الموضوع

طبعا سلااامنا انا و ماما و قبلاتنا لتيتا الحجه , وكول خبز طابون عنّي
و صور المكان قد ما بتقدر بالشروق وبالغروب
بدنا صور كتيره

Rula A. said...

حسبي الله عليهم.. مهمه هيك أصلاً.. همه بسو هيك عشان الواحد يقرف ويصير لماً يجي على بالو يروح على فلسطين يتذكر قصص الطريق وكل المغامرات إلي حتصير لبيل ما يوصل فبكسل وهمه هذا إلي بدهم اياه
يالله المهم انك توصل وتنبسط وتقضي وقت حلو مع ستك والأطافيل..
وأنا بستنا قصة الحلاقين :)

w 3ala oset ino lee bni7kee nazleen 3ala idafe..sade2 hadak ilyoom lisa kunna ana w akhooy ni7ki bil mawdoo3..w tawaslna ino 3ashan joghrafiyaan hiye minkhafida 3an 3amman.. zay inta bti7ki ana nazel 3al 3a2abe..bas bit2ool ana tale3 3ala Irbed..fa hiye min hada ilmuntalaq :)

SimSim said...

عن جد من أجمل المواضيع اللي بقرأها ولكنتك مبينة يم فلاحي كح هههه فكرت بس احنا اللي لسة بنحكي هيك هههه

ضحكتني اول الموضوع بس جد شغلة الجسر والتفتيش والله اشي بسمَ البدن .. الله يخزيهم ... الواحد بنشف ريقه ليشوف بلده .... ولسه انت بتشوفها لكن اللي زينا ما الهم حد هناك بده فيزا ويروح سائح يا يقبلوا الفيزا يا ما يقبلوها !!

الله بعين

المهم انبسط وكل طابون قد ما تقدر وان شاءالله بس ترجع بتكون اخبار كويسة بتستناك

oussama said...

first arabic blog i'm addict to !!

baraka allahou fika akhi

sallam mina el djazair

mais said...

Ba2ool lesh kolhom brja3o arfanen mn el jeser .. walah thnx 3l details ad ma b3raf nas bero7o ma 7ada 3omro shar7li kef bkon el wade3

Salt & Pepper said...

ya allllaaahh sade2 il mo3ana heyye heyye,ma fi ishi t3'yar 5sosan mawdo3 il 2aleh il m2al3atah .

ma ba3ref eza sar ma3ak hal mawqef lama tkon tale3 men FALASTEEN 3ala jiser il yahod,lama bishof il jawaz wel tasree7,w nser nbalesh ne2ta3 il 5at il mo7addad la 7adaratna,ya allah shu binser3o ,actually bihastro ..la wa3'aaaaa la wa3'aaaa :P

ya3ni ma azon fi ma3aber aktar izlal w ihaneh men il jeser bi kol an7a2 il 3alam :( enjoy your vacation though w salem 3a kol ahel falasteen

Um Omar said...

ّ sigh ّ

Rasha said...

"أنا بفلسطين!!!" بتلاقي الجبل الأجرد اللي عيمينك عليه تشكيل نجمة داوود بحجارة كبيرة ! بتتطلع على شمالك كلها جنود إسرائيلين بنظاراتهم الشمسية المعروفة ، حرام حساسين للشمس ما همّه أهل أوروبا ، فش قدامك غير السما الزرقا فوق ، بتضل تطلع بالسما لحد ما تسمع صوت الباص وصل


What a description!

Today I felt the same (excuse the silly comparison), I have no way but up above the blue skies.

Anonymous said...

يا أخي البوست رائع جدا بس اللي حرقني من جوى العرب هناك خاصة 48

NasEr said...

Whisper
Thanks,wesel el salam, 7akait lal jeddeh "fee elek alf booseh men alf 7ada hadool jomhoorek 3al internet" tab3an the only thing she cared about inno "manta sawwarEtne w 7awayje m3affareen ! sho bedhom b hal manthar!?" LOL .. mesh mqaddreh 7alha mazboot el jeddeh :D salam to ur mom :).akalet taboon w s7eet badre w 5ABAZET TABOOOOOON kaman :DD bas ma sawwaret kteer i left my cam at home,took only couple with my phone :!

Rula
golteleee...walla bejooz,i think 3a2abeh w irbid has to do with north and south though, bas wejhet nazar :D keep brainstorming on that :D

Simsim
thanks ,well IZA betla3lek Visa you're the luckiest, u can go all around Palestine ,ana (welle zayye) can't go to Jerusalem or Haifa masalan , I say apply for the visa and go whenever u can ..

Ousamma
Thanks and you're very welcome , ahlan bel Jaza2er w ahel el jaza2er :)))

mais
thanks ,and u're welcome

salt&pepper
OHHHH YEAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAAA ... It came across my mind bas seriously kan masmoom badane la darajet ino 5alas ,el fekra weslat , jad bakrah lamma yhastero 3al 5otweh el zyadeh hay ! 5assa ino most of the time el wa7ad befhamesh sho be5abbso :s wella lamma yeqra2o esmak "nase'3?" ://// ah nase'3...ناصغ البياض :/

Um Omar
"sigh" : i know what u talkin about
or "sigh" : i wish i knew what u r talkin about ? :)

Rasha
where did the "*" go ? :)
I just read what I wrote to the 1st time since i posted it,what came to my mind reading that part u liked is Darwish's
و خذوا ما شئتم من صور كي تعرفوا أنكم لن تعرفوا كيف يبني حجر من أرضنا سقف السماء

anonymous
thanks ,el nas elle honak t3awwado.. if u can imagine getting used to that,but thats the reality .the ugly one.

Um Omar said...

نفسي تكون
i know what u talkin about

But
مابعرف هالتجربه,, وشكلها مش مكتوبالي

UmmOmar said...

مابعرف إزا بيوصلك أب ديت ع هاد الموضوع

بس بهمني رأيك بهاد البوست


http://www.7iber.com/2011/04/king-hussein-bridge/

NasEr said...

هيني أدليت بدولي أم عمر :) شكرا

UmmOmar said...

إمقصررررين

Post a Comment